KWT- ARCHITECTURE

بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بكم في منتدى قسم العمارة
نحن بانتظار تميزك وانظمامك لنا
ادارة المنتدى

ادارة المنتدى تهنئ طلبة "basic design" بحصولهم على اعلى التقديرات في تاريخ قسم العمارة ، وكانت اقل درجه بتقديرB- ، وكما نقدم الشكر الخالص "للدكتور عبدالمطلب البلام ، والمعماري الفذ فريد العبدال"  متمنين لهم دوام التوفيق

 

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    الطفل ادرك .............. فمتا ندرك............

    شاطر
    avatar
    السكوتي لوتي
    نائب المدير العام

    ذكر عدد الرسائل : 141
    العمر : 27
    تاريخ التسجيل : 16/04/2009

    الطفل ادرك .............. فمتا ندرك............

    مُساهمة من طرف السكوتي لوتي في الجمعة مايو 01, 2009 8:45 am

    اخليكم مع قصه الطفل ادرك فمتا ندرك
    --------------------------------------------------------------------------------

    يحكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينه ليعرفه على تضاريس الحياة في جو نقي ..

    سلك الاثنان وادياً عميقاً تحيط به جبال شاهقة .. وأثناء سيرهما ..

    تعثر الطفل وسقط على ركبته .. فصرخ الطفل تعبيراً عن المه : آآآآه

    فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوت مماثل : آآآآآه

    نسي الطفل الألم وسارع في دهشة سائلاً مصدر الصوت : من انت ؟؟

    فإذا الجواب يرد عليه سؤاله : من أنت ؟؟

    انزعج الطفل من هذا التحدي بالسؤال فرد عليه مؤكداً ..

    بل انا اسألك من أنت ؟

    ومرة اخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحده : بل أنا أسألك من أنت ؟

    فقد الطفل صوابه .. فصاح غاضباً (( انت جبان )) ..

    فهل كان الجزاء إلا من جنس العمل وبنفس القوة يجيء الرد ..

    (( انت جبان ))

    ادرك الطفل انه بحاجة لأن يتعلم فصل جديداً من الحياة من ابيه

    الحكيم ..وقبل أن يتفاقم تقاذف الشتم تمالك الابن اعصابه .. وترك ادارة

    الموقف لابيه ..

    تعامل الاب كعادته بحكمه وطلب من الأبن ان ينتبه للجواب هذه المره ..

    وصاح بالوادي :

    إني ااااااحترمك ..

    فكان الجواب بنفس نغمة الوقار ... إني ااااااحترمك ..

    عجب الأبن من تغير لهجة المجيب .. فاكمل الاب قائلاً :

    كم انت راااااائع ..

    فلم يقل الرد عن تلك العبارة الراقيه ... كم أنت راااااائع ..

    ذهل الأبن ولكنه لم يفهم سر التحول ولذا صمت بعمق لينتظر تفسيراً

    من ابيه لهذه التجربه ..

    قال الأب الحكيم : .. أي بني ..

    نحن نسمي هذه الظاهره الطبيعيه في عالم الفيزياء (( صدى ))

    ولكنها في الواقع هي الحياة بعينها ..

    إن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها ..

    ولا تحرمك إلا بقدر ما تحرم نفسك منها ..

    الحياة مرأة اعمالك وصدى اقوالك ..

    إذا اردت ان يحترمك أحد أو يوقرك أو يرحمك أو يسترك أو يساعدك ..

    فحترم انت غيرك ووقره وارحمه واستر عليه وساعده ...

    واذا اردت من الناس ان يستمعو إليك ليفهموك فستمع اليهم انت

    لتفهمهم اولاً ..

    ولا تتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرة عليهم ابتداء ..

    اي بني ....

    هذه سنة الحياة التي تنطبق على شتى مجالات الحياة ...

    وهذا ناقوس الكون الذي يحدث في كافة تضاريس الحياة ...

    إنه صدى الحياة .. ستجد ما قدمت وتحصد ما زرعت !!

    (( فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ))


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 21, 2019 11:52 pm